رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

أكد حسن أبو خزيم - المحرر بشئون مجلس الوزراء فى روزاليوسف على أنه يتم حاليًا تثبيت الدولة المصرية عن طريق مكافحة الإرهاب وتنمية المشروعات القومية ومكافحة الفساد

وأشار أبو خزيم خلال حواره فى برنامج " 30 دقيقة " مع الإعلامية أمل مسعود على إذاعة الشرق الأوسط مساء السبت ، الى وجود حياة مستمرة داخل سيناء من حيث توفير السلع والوقود وجميع الخدمات ، كما شهدت سيناء فى موازنة 2016-2017 تنمية على أعلى مستوى ؛ حوالى 9.15 مليار جنيه تنمية مشروعات كبرى تتحدث عن إسكان وتحلية مياة البحر وتوفير المياة للمقيمين فى سيناء وهناك 15 مليار جنيه تكلفة الأنفاق التى يتم  إنشاءها خلال هذه الفترة  كما هناك الجهاز الوطنى لتنمية سيناء .

وأضاف أبو خزيم بالنسبة الى موضوع الإسكان يوجد 8000 وحدة سكنية وستكون هناك محطة تحلية مياة  هى الأكبر فى الدولة المصرية من أجل التأمين المائى فى سيناء وتوفير احتياجات السكان  المائية .

 وتابع : بالنسبة للتربية والتعليم هناك جامعة تضم 9 كليات وستكون هناك كلية للطب البيطرى وأخرى للبشرى خلال الفترة المقبلة وهذا هو الدور المحورى  الذى تلعبه الدولة المصرية .

وأفاد أبو خزيم بأن الإعلام لا يسلط الدور على مثل هذه التنمية فهناك تنمية وحياة مستمرة داخل سيناء و مجهودات على أعلى مستوى من خلال القوات المسلحة والشرطة المصرية اللذان يبذلان الغالى والنفيس فى مكافحة الإرهاب ،مشيرًا الى يد تبنى ويد تحمل السلاح فالمواطنين الآن يرون أن هناك دورًا محوريًا تقوم به القوات المسلحة منذ إنشائها وحتى هذه اللحظة .

وطالب أبو خزيم المواطنين بالإبلاغ عما هو غريب  فى منطقته طبقًا للدور الوطنى المنوط به ، قائلا : "  سرعة الحصول على المعلومة تقلل الخسائر كما طالب المواطنين بأن يكون قدوتهم رجال الشرطة والجيش ، مؤكدًا  على دور المواطن فى المؤسسات والمصالح الحكومية .

وأكد أبو خزيم هناك إرادة حقيقية للإدارة السياسية لمكافحة الفساد والإرهاب فهناك على مدار سنوات الرقابة الإدارية منذ إنشائها وهى تقوم بدورها ولكننا نرى خلال هذه الفترة أنها تتولى أمورًا أخرى كثيرة بالنسبة لمكافحة الفساد وبالنسبة للتقصير والإهمال حتى متابعة المشروعات القومية وما يجرى فى كل المحافظات .

وذكر أبو خزيم أن هناك تكليفات محددة من الرئيس بتحسين أحوال المستشفيات والتعليم وكذلك تأدية الخدمات على أعلى مستوى بالإضافة إلى حملات ستشهدها الفترة المقبلة على البيئة وما يحيط بها مثل المحارق الطبية من قبل هيئة الرقابة الإدارية .

وأوضح أن الخط الساخن لهيئة الرقابة الإدارية هو 16100 بالإضافة إلى وجود فرع للهيئة فى كل محافظة للتعاون مع المواطنين وتمنى من المواطنين أن تكون هناك مستندات وألا تكون الشكاوى كيدية .

وأثنى على دور الإذاعة المصرية ومبنى ماسبيرو بشكل عام فى تناوله موضوع تثبيت الدولة المصرية ، مطالبًا فى ختام حواره الفضائيات الخاصة بأن يقوموا بنفس الدور الذى يقوم به مبنى ماسبيرو فى هذا الشأن .  

Pin It