رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

ذكرت" ميرفت رجب" رئيسة التلفزيون المصري سابقاً إنني ما كنت أصل إلي موقعي الجديد كرئيسة للتليفزيون‏,‏ لولا نوال سري التي كانت مديرا للبرامج الاخبارية عند التحاقي بالتليفزيون حيث كانت علاقتي بالتليفزيون المصري محدودة جدا‏,‏ اثناء عملي بالإذاعة حتي قرأت خبرا يقول‏..‏ ان وزير الإعلام د‏.‏ كمال ابوالمجد قرر اختيار مذيعين ومذيعات من الإذاعة لقراءة النشرات الاخبارية في التليفزيون‏,‏ فالتحقت بالاختبارات واجتزتها بنجاح‏,‏ وكنت من أوائل الناجحين وبعد عام ونصف من تعاوني مع التليفزيون‏

وأضافت " ميرفت رجب"‏  ، فى حديثها لبرنامج "لحين شعار آخر"، المذاع على شبكة البرنامج العام " مع االإذاعية  عزة إسماعيل "بالإضافة إلي عملي بالإذاعة حدث خصام دام لمدة‏7‏ سنوات مع الشاشة ولم يتم الصلح إلا بضغوط من أستاذتي نوال سري مدير البرامج الإخبارية بالتليفزيون أيامها‏.‏
فقد كنت أقوم بإعداد بحث عن تحليل مضمون الأخبار في التليفزيون في إطار الدراسات العليا التي كنت أقوم بها ولجأت اليها للحصول علي معلومات وبعد اللقاء الاول ظلت تطالبني بالعودة للتليفزيون حتي عدت وعملت تحت قيادتها وكان أول برنامج شرفت بتقديمه هو‏(‏ علي أرض مصر‏)‏ وتوالت البرامج التي حققت صدي لدي المشاهدين‏.

وأشارت" ميرفت "ان لدينا جيوشا من العاملين في التليفزيون‏,‏ وهذا وضع خاص جدا ولابد أن نأخذ في اعتبارنا كل الجوانب‏,‏ وبالطبع فإن لهذه الجيوش مميزات وعيوب ولذلك فالاتجاه هو الاستفادة من جوانب الجدية والإيجابية وتحجيم ما هو سلبي خاصة أن التليفزيون به كفاءات  تنطوي علي طاقات مبدعة‏,‏ وأرجو من الله ان يساعدنا في توفير المساحة التي يحتاج إليها كل شخص لبلورة طاقاته الإبداعية‏.‏

وأختتمت ميرفت رجب حوارها عن ثقافة المذيع وأهميتها علي الشاشة بالطبع هناك تفاوت كبير‏,‏ فهناك مذيعون علي مستوي رفيع من الكفاءة والثقافة وآخرون دون المستوي وقد طلبت من قبل رؤساء القنوات جدولاً يبين جميع البرامج المقدمة علي الشاشة للتعرف بصورة واضحة علي جميع المقدمين وتفادي التكرار والتشابه سواء في التقديم او مضمون وشكل البرامج مع التنبيه عليهم أنه لابد من تقديم شكل تليفزيوني معترف به ويخضع لمواصفات معينة‏.‏

وعن إعداد الكوادر داخل التليفزيون قالت‏:‏ جميع المؤسسات المصرية ومنها التليفزيون بالطبع ينظم دورات تدريبية قبل واثناء ممارسة العمل‏,‏ وقد يأتي خبراء من الخارج في اطار المنح التدريبية من الدولة ولكن التقصير يكون من العاملين‏.‏
وبالطبع هناك معهد تدريب التليفزيون الذي يقدم دورات مستمرة للعاملين واتمني أن ينالها الجميع‏,‏ وبالطبع سنجد فرقا في الأداء‏,‏ وسيتم اعداد كوادر جديدة تستفيد بها الشاشة وبذلك نحقق ما نتمناه وتتحسن الصورة‏.‏

Pin It