رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

أشار الكاتب الصحفى "أحمد رفعت " إلى افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية وانها اكبر قاعدة عسكرية وهى فى تقديره تحقق البند السادس من بنود أهداف ثورة 23 يوليو وإقامة جيش قوى لابد من استعادته والاشارة لمثل هذا الحدث فى اذهان كل من يتحدث عنها اليوم خصوصا فكرة الاهتمام بالجيش المصرى , بل نؤمن ونثق أن الجيش المصرى قادر على مواجهة التحديات ومجابهاتها حاليا ومستقبلاً لحماية الأمن القومى.

 

وأوضح  رفعت – فى حواره لبرنامج "مواجهة "  الذى يقدمه كلا من الإذاعيين د. هشام محفوظ وميادة الفيشاوى على شبكة البرنامج العام موضحا بكلمة الرئيس السيسي أن مصر واجهت تحديات فرضتها عصورا وأزمنة متعاقبة مضيفا أن مصر كما خاضت من قبل معارك الاستقلال الوطني وتحرير الأرض فإنها تخوض اليوم معركتين فاصلتين وهما مواجهة الإرهاب وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

وأكد  "رفعت "  على كلمة الرئيس وهى أن العدو مستترا متخفيا لا يلجأ للمواجهة المباشرة وإنما يعتمد على ترويع الآمنيين وبث روح الإحباط , مؤكدا أن الهدف من الحرب هو الشعب المصرى ووعيه ووجدانه هو المستهدف المباشر بجانب جيشه وشرطته حيث الجند المصرى له تركيبه وطبيعة  خاصة عند الجد تختلف عن تقييم إى جيش آخر وهو الجيش الذى تم مدحه من 1400 سنة فى عدم وجود اسلحة نارية ولا طيران ولا غيرها بل جيش يعتمد على قدراته الخاصة التى تتجلى ساعة الجد .

 

كما وجه رفعت الانظار – بإعجابه بضخامة قاعدة محمد نجيب العسكرية التى انشأت على مساحة 18 الف فدان عليها جيش متكامل يضم كل انواع الاسلحة وان هذه القاعدة كانت من ضمن الاشياء الذى نوه عليها الرئيس السيسى من قبل ولن يتم الافصاح عنها الا ساعة اللزوم  .

 

واختتم رفعت – حواره ان هذه القاعدة  العسكرية إنجاز جديد يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة كماً ونوعاً، في ظل ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من مخاطر وتهديدات مباشرة للأمن القومي المصري خاصة من الاتجاه الاستراتيجي الغربى عبر خط الحدود الغربيةبأمن الوطن واستقرار شعبه .

Pin It