رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

أجاب الدكتورمجدى عاشور- المستشار العلمى لفضيلة مفتى الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية ، أن من القواعد المقررة في شريعتنا أن " الضرورات تبيح المحظورات ", والمحرم ليس له أن يغطي رأسه كما هو معلوم ، وليس له أن يلبس المخيط كما هو معلوم، إذا كان ذكرا .

وأضاف عاشور خلال برنامج "دقيقة فقهية " تقديم الإعلامى حسن سليمان - أن إذا اضطر إلى ذلك لمرض أصابه احتاج معه إلى تغطية رأسه أو برد اشتد به حتى اضطر إلى تغطية رأسه فلا حرج عليه، ولكن عليه فدية وهذه الفدية مخيرة بين صيام ثلاثة أيام أو إطعام ستة مساكين أو ذبح شاة، كما في قوله جل وعلا: فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ بِهِ أَذىً مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ (البقرة: من الآية196(.

Pin It