رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

صرحت الدكتورة "سحر نصر" ـــ وزيرة الإستثمار والتعاون الدولى , بعقد بروتوكولتعاون مشترك بين وزارة الكهرباء المصرية وشركة "روس أتوم" الروسية لإقامة أول محطة نووية فى منطقة الضبعة المطلة على ساحل البحر المتوسط لتوليد الكهرباء بقدرة 4800 ميجاوات.

وأكدت نصر فى حوارها لبرنامج " أحلام بسيطة " مع الإذاعية إزميرالدا أحمد على شبكة البرنامج العام ,  أن تطلع مصر للتعاون مع مؤسسة "روس أتوم" في إنشاء المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة،يمثل هذا المشروع رمزا جديدا للصداقة والتعاون بين مصر وروسيا، مع الأخذ في الاعتبار ما تتمتع به المؤسسة الروسية من خبرة كبيرة وسمعة عالمية في هذا المجال.

وأعربت سيادة الوزيرة : عن مدى سعادتها بتلك هذه الإنجازات على ارض الواقع  وخصوصًا بمقابلة بعض  السكان ومدى سعادتهم من إنشاء هذة المحطة التى تعمل على نقلة نوعية إقتصادية وتحسين المعيشة والوضع فى المنطقة , حيث لا توجد مدينة بها هذا الكم من الاهتمام ببناء مفاعل نووى ومدرسة نووية ومدينة سكنية جديدة لأبنائها ومحطة محولات كهربية جديدة لخدمة مدينتهم وشاطئ عام لأول مرة لأبناء الضبعة, ومحور جديد للسفر يوفر عليهم مشقة حوالى 100 كيلو متر من الضبعة إلى القاهرة .

 واختتمت نصر حوارها بأن كل هذه الخدمات تؤكد أن لأهالى الضبعة نصيبا كبيرا من إنجازات الرئيس وحبه لهم واهتمامه بهم، وتم الإعلان عن تنفيذ أول محطة نووية في منطقة "الضبعة" على ساحل البحر المتوسط بتكلفة إجمالية للمحطة تبلغ 26 مليار دولار وبإجمالى 4 وحدات تبلغ طاقة كل منها 1200 ميجاوات وتنتمى المحطة إلى ما يسمى مفاعلات الجيل الثالث وهى تقنية تضم أحدث طرز المفاعلات النووية السلمية في العالم وبدخولها حيز التنفيذ قريبا ستصبح مصر في مصاف الدول الكبرى في إنتاج الطاقة النووية المستخدمة في الأغراض السلمية.

Pin It