رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

قال الدكتور أسامة غنيم - الرئيس التنفيذي للمنظمة المصرية لمكافحة المنشطات: أن كلمة المنشطات هى معناها شىء محظور تمامًا وغير مفيدة وغير إيجابية , ودور المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات هو توعية الشباب بمخاطر هذه المنشطات والحفاظ على شبابنا منها  , كما إنها أصبحت تتداول بصورة كبيرة فى الأوساط الرياضية منذ زمن بعيد.

وأضاف غنيم- خلال حواره لبرنامج " تحيا مصر " مع الإعلامى على مراد على شبكة البرنامج العام , أن الأهم والأخطر من ذلك هو أن هذه المواد لها الكثير من الآثار الجانبية الخطيرة جدا، مثل الاكتئاب والعقم والفشل الكبدى والكلوي والأورام السرطانية وضمور المخ وأمراض القلب والشرايين، والكثير من الأعراض التى تؤدى إلى الوفاة فجأة وبدون سابق إنذار,وهى عملية خطيرة جدا لحروب الجيل الرابع .

وأشار غنيم: إلى أن30 % من شباب مصر مصابون بالعقم, بسبب المنشطات الرياضية طبقًا لآخر بحوث، مضيفًا أن المواد المحظورة في مصر يتم استخدامها فى المنشطات للاعتياد عليها والطلب عليها بصفة مستمرة.

وشدد رئيس مكافحة المنشطات - علىضرورة حل هذه القضية , وأعطائهم دورًا  كبيرًا فى الإشراف على الأندية الصحية ومتابعتها بالإضافة الى حق الضبطية القضائية لأى مخالفات، ولكن لكي يصدر حق الضبطية القضائية فلابد أن يكون ذلك بقرار من وزير العدل ويوافق عليه مجلس النواب، أو أن قانون الرياضة يعطي حق الضبطية القضائية التى بموجبها ستراقب و تتابع الأندية الصحية، وبالتالى سنعرف ما هى الأدوية الممنوع التعامل معها.

وأوضح أن قانون الرياضة الجديد طلب حظر التعامل نهائيا مع المنشطات بحيث لا يُصرح للنادى الصحى ببيع أو التعامل فى الأدوية أو حتى وصفها، لأن النادى الصحى موجود لكى يذهب إليه  من يتأهيل بدنيا وليس للعلاج أو للتأهيل الصحى .

واختتم غنيم حواره قائلا : " وإذا تم هذا فسيكون مكسبا كبيرا لنا لتمكيننا من متابعة الأندية الصحية وأيضا الأماكن التى تبيع المنشطات، والتى انتشرت الآن بصورة كبيرة فى جميع أنحاء الجمهورية .

Pin It