رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

أعلن الدكتور مصطفى  وزيري مدير عام آثار الأقصر، عن إكتشاف أثري جديد فى محافظة الأقصر بالبر الغربى , حيث مازالت محافظة الأقصر تخرج كنوزها من باطن الأرض ، وهى عبارة عن مقبرة جديدة لصانع وتاجر مجوهرات من أسرة "أمنمحات"، حيث دفن معه داخلها زوجته “أمونحتب”، و"نب نفر" ابنهم وذلك في قلب جبانة دراع ابو النجا بالبر الغربي.

وأوضح وزيرى  خلال حواره "للفترة المفتوحة "  مع الإذاعى إسلام الملاح على شبكة البرنامج العام ,أن فى 18 أبريل العام الماضى، وخلال الاحتفال بيوم التراث العالمي، والإعلان عن اكتشاف مقبرة "أوسرحات" الذي كان يعمل قاضيًا للمدينة، في عصر الدولة الفرعونية الحديثة" وفقًا لبيان وزارة الآثار المصرية حيث عثر بها على مقتنيات أثرية مهمة أبهرت العالم أجمع، موشيرا الى اكتشافهم لمقبرة أثرية جديدة بنفس المنطقة، وبالفعل انطلقوا في العمل لاكتشافها.

وأشار الوزيرى الى إنها تدعى المقبرة المكتشفة "كامب 390″، فكامب هى عالمة آثار ألمانية ألفت كتاب رقمت فيه مقابر الأقصر، فأعطت لتلك المقبرة رقم 390 لكنها لم تعلم ما بداخلها لعدم قدرتها على الدخول والوصول له , وتعود إلى الأسرة الـ18 لشخص يدعى "أوسرحار"، وكان يعمل مستشارًا للمدينة, مضيفًا أنه تم اكتشاف 6 توابيت بداخلها مومياوات في حالة جيدة 'بالإضافةِ إلى العثور فيها على أقنعة ماسكات ملونة بماء الذهب، وبعض الألوان لازالت بنفس حالتها حتى الآن .

واختتم الوزيرى حواره قائلا :أن  هذه المقبرة تم اكتشافها على ايدى بعثة أثرية مصرية خالصة و جميع الأثريين العاملين بالمقبرة من أعضاء البعثة بالكامل مصريين  .

Pin It