رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

أوضحت الدكتورة نيفين مختار- الداعية بوزارة الأوقاف ,أن حكمة " وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة" غالبا ما تستعمل هذه الحكمة في المجال الثقافي والسياسي للدلالة على الدور الذي تقوم به الزوجات في حياة أزواجهن الناجحين في مجال الأعمال والسياسة بالتحديد، وهذا الأمر صحيح إلى حد ما، لكنه لا يلغي الدور الأساسي والمحوري للأم باعتبارها المدرسة الأولى التي يتلقى فيها الرجل القيم الأساسية التي سيواجه بها المجتمع فإذا تمكنت الأم من إعداد رجل ناجح، تسلمه للزوجة، والتي إما أن تكمل ما بدأته الأم وتدعم نجاحات الزوج وإما أن تكون سببا في فشله.

 

وأضافت مختار,خلال حديثها لبرنامج إلى ربات البيوت فى فقرة "رفقا بارحامكم ", أن عندما تتحدث الحكمة عن الرجل العظيم، فإن المقصود به هو الرجل الناجح الذي يقتسم نجاحه مع المجتمع، بحيث يترك بصمته الإيجابية على حياة الناس، بإنجازاته العلمية أو العملية وأعماله ومساهماته الخيرة من أجل إسعاد الناس وخدمتهم، أما الذي يكون ناجحا في حياته الشخصية فقط فلا يمكن وصفه بالعظيم، كما أن المرأة العظيمة هي التي تقوم بدورها على أكمل وجه دون تهاون، من أجل تخريج نماذج ناجحة من الرجال، الذين يقدمون قيمة مضافة لأوطانهم.

 

واختتمت مختار,بإنه لا بد عند الحديث عن دور المرأة في حياة الرجل، من الاعتراف أولا بدور الأم باعتبارها المهندسة الأولى لمشروع إنساني عظيم، فهي التي تحمل الرجل في أحشائها لتسعة أشهر، وتتعهده بعد الولادة بالتربية حتى يكبر ويشتد عوده ويصبح مكتمل الرجولة، ثم يأتي دور الزوجة ليكمل دور الأم.

                 

"برنامج "إلي ربات البيوت "‘ مع الإذاعية مني خليل على شبكة البرنامج العام 

Pin It