رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

أشار الدكتور عبد الحكيم الخولي – الحاصل على دكتوراه في جراحة العظام جامعة ليتربول بإنجلترا ، إلي أهمية فحص القدمين  واليدين ومفاصل الحوض عند الأطفال حديثي الولادة . ولابد أن يفحصه طبيب الأطفال الذى بدوره يستدعي طبيب العظام لو رأي مشكلة تستدعي وجوده ، مؤكدًا أن الغالبية العظمي للأطفال حديثي الولادة تكون عظامه  لينة نتيجة لوضع القدمين في الرحم ولا تعتبر هذه حالة مرضية أو عضوية أو وراثية.

وأضاف الخولي : خلال حواره فى برنامج " إلي ربات البيوت " – علي شبكة البرنامج العام ، هذا  النوع يحتاج تمرينات للقدمين تقوم بها الأم من أسبوعين أو ثلاث أسابيع ، وبعد ذلك تنتهي المشكلة ولا تشكل أي نوع من القلق .

وأكد الخولي علي أن اكتشاف تشوه القدمين يجب أن تكون بعد الولادة مباشرة واكتشاف الحالة والعلاج مبكر مهم جدًا وهي ليست مسئولية الأم ولكن مسئولية الطبيب الذي يشخص الحالة نتيجة لخلل ما ،  وعادة ما تكون جينية وراثية ، أما حلها بسيط هو عمل مساج وتلين لوضع القدم بصور ومراحل معينة مع وضع جباير والاستمرا فى التردد علي الطبيب كل أسبوع وهكذا .. ، ونتائجها ممتازة بسبب  ليلونة الأنسجة وعدم حدوث اختلافات في الجسم من الداخل وبالتالي العلاج سهل عكس لو تأخرنا في التشخيص والعلاج  نجد أن العظم يأخذ شكل التشوه الموجود وفي الأساس خلل في التوازن بين أوتار القدم وعلاج هذا التشوه يكون أصعب.

واختتم الخولي حواره مشددًا : علي الأم أن تكتشف التشوه قبل مرحلة المشي وعلاجه يختلف بإختلاف وقت التشخيص وإلا سوف نضطر إلي الإجراء الجراحي المبكر والغرض منه إستعادة التوازن لأوتار القدم لكى تنمو بصورة طبيعية مع نمو العظام وطفل يعالج بلا مشاكل 

Pin It