رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

أكدت عزة ابوالعز- الكاتبة والناقدة , على أن كثير من كبار السن وخاصة بعد سن المعاش يدخلون فى حالة من الاستسلام والإحباط وكأن حياتهم قد انتهت علما بأن هذه الفترة من العمر يمكن تحويلها لفترة من أجمل فترات العمر ويمكن فيها عمل كثير من الأشياء منها التعرف على أصدقاء جدد والتواصل مع الأصدقاء القدامى والقيام برحلات وزيارة أماكن جديدة والتطور فى أعمال الخير.

 

 

وأشارت ابو العز خلال حوارها لبرنامج " ياللانعيش القيم " مع الإعلامية منى خليل  على شبكة البرنامج العام الى أن شغل وقت الفراغ  عند التقاعد مع كسب كثير من الحسنات والتواصل مع الأحفاد ومنحهم الخبرة والوقت للعب والاستمتاع معهم بالإضافة لعرض أشياء أخرى كثيرة متل الاهتمام بالنمو الذهني والمطبخ الصحى وممارسة الرياضة ومشاريع بعد الستين  ,كل هذا يساعد على بداية حياة جديدة بعد الستين فى فترة التقاعد .

 

واضافت ابو العز: التقاعد ليس خريف العمر أو استسلاماً لبداية النهاية، فهذا القصور جزء من مفاهيم خاطئة تداولتها بعض المجتمعات معتبرة أن سن التقاعد مرحلة للراحة من العمل متجاهلة مدى تأثير هذا التوجه على الحياة الصحية والنفسية للإنسان ، والعالم تجاوز مقولات قديمة اعتبرت التقدم بالعمر عائقاً أمام تحقيق أهداف جديدة أو مؤجلة ، فالقيمة الحقيقية لعمر الإنسان هي معرفة كيفية استغلاله والاستفادة منها وأصبح التقاعد أداة استثمارية توفر دخلاً للشخص وتزيد حياته رونقاً وتوفر له ولأسرته ما يحتاج إليه .

Pin It