رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+
  • رويترز
  • وجه الناخبون البريطانيون ضربة قاصمة لرئيسة الوزراء تيريزا ماي في انتخابات مبكرة كانت قد دعت إليها لتعزيز موقفها في محادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي وأفقدوها أغلبيتها البرلمانية على نحو يلقي بالبلاد في خضم اضطراب سياسي.
  • ولم يخرج فائز واضح من الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الخميس،وبعد إعلان نتائج 643 مقعدا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 650 مقعدا، حصل المحافظون على 315 مقعدا. لكن رغم فوزهم بأكبر عدد من المقاعد، لم يتمكنوا من الاستحواذ على العدد المطلوب لتحقيق أغلبية برلمانية وهو 326 مقعدا. وحصل حزب العمال على 261 مقعدا.
  • من جانبها ..أشارت ماي التي خذلتها النتائج إلى أنها ستواصل النضال. أما منافسها زعيم حزب العمال جيريمي كوربين فقال إنه يجب عليها أن تستقيل. غير أن هيئة الإذاعة البريطانية ” بي.بي.سي ” ذكرت أن ماي لا تعتزم الاستقالة.
  • وفي حين أن من المقرر بدء المحادثات بالغة التعقيد المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في غضون عشرة أيام فقط، لا يبدو واضحا من سيشكل الحكومة القادمة ولا الاتجاه الأساسي الذي ستسلكه محادثات الخروج.
Pin It