رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

الفنان / أنور وجدي

(1904 – 1955)

* من مواليد 11 أكتوبر عام 1904 في مدينة القاهرة

* كانت أسرة والد الفنان أنور وجدى بسيطة الحال وكان والده يعمل في تجارة الاقمشة في حلب في سوريا ، وانتقل وأسرته إلى مصر بعد أن بارت تجارته مما جعل أسرته تتعرض للإفلاس .

* دخل أنور المدرسة الفرنسية "الفرير" والتي تعلم فيها المخرج حسن الامام والفنان فريد الأطرش والمطربة أسمهان والفنان نجيب الريحاني، واتقن خلال دراسته اللغة الفرنسية، غير أنه لم يستمر طالبا .

* ترك الدراسة بعد أن أخذ قسطاً معقولاً من التعليم لكي يتفرغ للفن وأيضاً لأن ظروف أسرته لم تكن تساعد على الاستمرار في الدراسة وعمل في العديد من المهن ولم يكن منتظماً في العمل بسبب عمله كهاوٍ في العديد من الفرق الفنية الصغيرة .

* عينه دائما كانت على هوليوود، وظل حلم السفر لأميركا يراوده .

* بعد أن فشلت محاولة أنور وجدي للسفر لهوليوود ظل يراوده حلم التمثيل فاتجه إلى شارع عماد الدين ليتمكن من رؤية فنانى العصر لعله يحصل على الفرصة،

* عمل في مسرح رمسيس وكان أجره ثلاثة جنيهات في الشهر وأصبح يسلم الأوردرات للفنانين وسكرتير خاص ليوسف وهبي  .

* كان أول ظهور له حينما قام بدور ضابط رومانى صامت في مسرحية "يوليوس قيصر" وكان أجره حينذاك 4 جنيهات شهريا ما مكنه من الاشتراك في أجرة غرفة فوق السطح مع زميل كفاحه الفنان عبد السلام النابلسي.

*  كتب بعض المسرحيات، ذات الفصل الواحد لفرقة بديعة مصابنى مقابل 2 أو 3 جنيهات للمسرحية .

* عمل في الإذاعة مؤلفًا ومخرجًا وقدم بعد ذلك مواقف خفيفة مسرحية من إخراجه وكتب نصوصًا وقصصًا نشر بعضها في المجلات الصادرة في تلك الفترة .

 * بدأ تمثيل أدوار رئيسية وأشتهر في دور عباس في مسرحية "الدفاع" مع يوسف وهبي 1931.

* وجد فرصة أفضل في نفس العام مع فرقة عبد الرحمن رشدي، فانتقل إليها وانتهى به المطاف في الفرقة القومية نظير أجر شهري قدره 6 جنيهات، وأصبح يقوم بأعمال البطولة، وأشتهر بدوره في مسرحية "البندقية".

* قرر يوسف وهبي الاستعانة ببعض تلاميذه لأداء بعض الأدوار الصغيرة في أفلامه الأولى، وكان أنور واحداً منهم، وأسند له بعض الأدوار الثانوية في أفلام مثل : أولاد الذوات .

* اتجه  إلى السينما وقرر ترك المسرح نهائياً، فرشحه المنتج والمخرج أحمد سالم ليشارك في فيلم " أجنحة الصحراء "ويثبت وتتوالى أفلامه فيقدم في عام أربعة أفلام دفعة واحدة،" خلف الحبايب "  ، " الدكتور " ، " بياعة التفاح " ، " العزيمة "

* ومع بداية حقبة الأربعينيات أصبح أنور وجدي نمطاً سينمائياً مطلوبًاً بشدة في تلك الفترة؛ حيث استغل منتجي السينما ومخرجيها ملامحه الناعمة ووسامته في تقديم أدوار "ابن الباشوات" الثري المستهتر الذي يكون رمزاً للشر .

* جاء عام 1945 ليكون واحد من أهم النقلات والمحطات المهمة في المسيرة السينمائية لأنور وجدي، عندما قرر أن يدخل عالم الإنتاج السينمائي بفيلم" ليلى بنت الفقراء "ورشح لبطولته ليلى مراد وكانت نجمة السينما المصرية الأولى ونجمة الشباك رقم واحد في تلك الفترة، قدم أنور مع ليلى مراد سلسلة من الأفلام حققت نجاحاً كبيراً وقام ببطولتها واخراجها وانتاجها ووصلت إلى 6 أفلام .

* أكتشف الطفلة فيروز والتي لقبت بأسم شيرلي تمبل المصرية أشهر طفلة في تاريخ السينما المصرية ، وجرى اتفاق بين والد فيروز وأنور وجدي على توقيع عقد احتكار، وبالفعل أنتج لها ثلاث  أفلام وهم : "ياسمين " ، " فيروز هانم " ، " ودهب " .

* استطاع أنور وجدي بذكائه الفني والإنساني أن يدرك أن جمهور السينما في تلك الفترة كان يقبل أكثر على الأفلام ذات الطابع الغنائي فقدم في معظم أفلامه الغناء والاستعراض ونجح في ذلك إلى حد بعيد، وأهتم كثيرا بالرقص والغناء وكانت اللوحات الاستعراضية من أشهر ما عرف به، وكانت الديكورات ضخمة، فضلا عن الاهتمام بالملابس وبذلك كان منتجًا لا يبخل على أفلامه، مع ذكاء واضح في إيجاد الحلول لبعض المشكلات أثناء التصوير.

* قدم أهم الافلام التي سجلت في انطلاقة السينما في مصر وحفر اسمه واحدا من أهم الفنانين ومن أهم رواد السينما العربية :

" العزيمة " – " عنبر" – " ليلى بنت الريف " – " انتصار الشباب " – " ليلى بنت الفقراء " – "بنت الأكابر " – "دهب "  "غزل البنات" – " ريا وسكينة " – " أربع بنات وضابط " - " حبيب الروح " – " ياسمين" – " قلبي دليلي " – " أمير الانتقام " – " قلوب الناس " –"خطف مراتى " – "القلب له واحد " – "  غرام وانتقام "  وغيرها ....

* وقد نال منه المرض، بعد معاناه كبيرة معه ؛ حيث لفظ أنفاسه الأخيرة وهو لم يكمل أحدا وخمسون عاماً في 14 مايو 1955 في ستوكهولم وكانت وفاته صدمة ومفاجئة كبيرة لكل محبيه ولمصر باكملها وخسارة للفن والفنانين فقد كان في قمة عطائه ومجده الفني والإنساني الكبير.

--------------------------------------------------------------------

1885     مولد الأديب الفرنسي فرانسوا موريك

1904     مولد الفنان أنور وجدي

1923     مولد الموسيقار كمال الطويل

1925     مولد الصحفية جاذبية صدقي

1961     مولد المطرب عمرو دياب

1963     وفاة الأديب الفرنسي جان كوكتو

1973     استشهاد اللواء احمد حمدي قائد وحدات العبور بقطاع

             الجيش الثالث

1980     بدء الاحتفال بيوم القضاء المصري

1985     وفاة الروائي سعد مكاوي

1985     وفاة الفنان والمخرج الانجليزي اورسون ويلز

1985     وفاة الفنان العالمي يول براينر

1994     وفاة مفتي القدس سليمان الجعبري

Pin It