رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

المطربة / رجاء عبده

( 1919 – 1999 )

* من مواليد 3 نوفمبر1920 واسمها الحقيقي اعتدال جورج عبدالمسيح - في ضاحية شبرا في القاهر

* نتمي  إلى مطربات الرعيل الثاني الذي ظهر بعد منيرة المهدية وأم كلثوم، تحديداً الى جيل نور الهدى وليلى مراد ونجاة علي واسمهان. وجميعهن شاركن محمد عبدالوهاب بطولة عدد من أفلامه، كما أن جميعهن احتجبن في حقبة الخمسينات

* وعندما بلغت الخامسة من عمرها ألحقتها والدتها بمدرسة "سيدة الرسل" للراهبات ؛ حيث تلقت علومها، ولم تكن تلميذة نجيبة لأن وجدانها كان قد بدأ في التحرك في أتجاه آخر، إذ كانت شغوفة بالاستماع الى أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب .

* وفي العاشرة من عمرها بدأت والدتها تصحبها معها الى مولد القديسة دميانة في مدينة بلقاس ؛ حيث كانت تغني وترتل، وعرف المحيطون بالاسرة انها تمتلك صوتاً جميلاً، وكان جارها في مثل عمرها أسمه إسماعيل ، يهوى العزف على آلة الكمان، وكان يزور الاسرة ليعزف وتغني اعتدال .

* فكر إسماعيل في الانتقال من صفوف الهواة الى صفوف المحترفين ، وذهب بها الى محطات الاذاعات الأهلية مثل محطة "فؤاد" و"سابو" و"مصر"،  وهناك وافقوا على ان تغني على عزف إسماعيل في مقابل أجر قدره 50 قرشاً.

* اشتهر صوتها  تدريجًاً، وفي إحدى المرات قرأت اعلاناً في الصحف يطلب فيه المخرج محمد كريم وجوهاً جديدة أمام الموسيقار محمد عبدالوهاب في أول أفلامه "الوردة البيضاء" ، ، ولكنها لم تكن بلغت الخامسة عشرة بعد، فتحايلت على الأمر بارتداء ثياب جعلتها تظهر أكبر سنًاً وذهبت ا لمقابلة عبدالوهاب استمع اليها باهتمام قال لها: "صوتك جميل وليس فيه نشاز، ولكنك ما زلت صغيرة وصوتك لم ينضج بعد خليكي شوية لما تكبري، وعندها سأشركك معي في فيلم آخر" ، فقررت ان يصبح اسمها " رجاء " كأسم بطلة الفيلم " الوردة البيضاء .

* ودق الحظ بابها من جديد عندما طرق بابها المخرج كمال سليم ، للقيام بدور البطولة في فيلم "من وراء الستار" أمام المطرب الذائع الصيت عبدالغني السيد ، وكانت ذاعت شهرتها من خلال محطات الاذاعة، تقاضت عن دورها في الفيلم مئة جنيه .

* ثم بدأ حلمها الكبير يتحقق عندما اتصل بها محمد عبدالوهاب يعرض عليها بطولة فيلمه الجديد "ممنوع الحب" بعد استبعاد ليلى مراد من بطولة الفيلم بسبب مغالاتها في الاجر، وكان الفيلم أحد أهم المحطات في حياتها الفني .

* استمرت في تقديم أفلام غنائية ناجحة الى عام 1950 عندما قدمت فيلم "حبايبي كتير"، وبعد ذلك آثرت الاستقرار العائلي مع زوجها الطبيب يوسف عطية على المجد الفني وانجبت ولدين هما عصام وعمر الخيام

* أقنعها الفنان فريد شوقي بأن تشاركه بطولة فيلم "كباريه الحياة" مع مها صبري ومحمود المليجي وروحية خالد، وكان الفيلم الوحيد الذي مثلته عبده بالألوان الطبيعية.

* كذلك الفنان عبدالمنعم مدبولي أقنعها  بالمشاركة في مسلسل يحمل اسم "مع حبي وتقديري" في السبعينات.

* شاركت بالتمثيل والغناء في اوبريتات عدة منها أوبريت "شهر زاد" لسيد درويش وأوبريت "الدنيا بتجري" التي قدمتها في مطلع الخمسينات في دار الاوبرا المصرية من اخراج زكي طليمات في مشاركة المطربة الراحلة نور الهدى التي كانت تلعب البطولة في ليلة وفي الليلة التالية تلعب عبده الدور نفسه.

* من أهم الأفلام التي شاركت فيها :

" ليت الشباب " – " ممنوع الحب " – " كباريه الحياة " – " حبايبى كثير " – "  ورد شاه " – " ليت الشباب " – "  بياعة اليانصيب " - " اصحاب السعادة " – " رجاء " – " وراء الستار " وغيرها ....

** توفيت في 13 يناير 1999 . 

------------------------------------------------------------------------------------------------

1850       مولدالأديب الإنجليزي روبرت لويس ستيفنسون

1860      وفاة الموسيقار الإيطالي روسيتي

1918      بداية أحداث ثورة 1919

1920      مولد المطربة رجاء عبده

1920      مولد الكاتب عبد الرحمن الخميسي

1924      مولد الفنان والمخرج كمال ياسين

1934      مولد الشاعر صلاح فايز

1945      انتخاب شارل ديجول رئيسًا للحكومة الفرنسية المؤقتة

1967      وفاة الصحفي محمد توفيق دياب

1970      وفاة الفنان التشكيلي أحمد عثمان

1974      وفاة الممثل العالمي فيتوريو دي سيكا

1989      انتخاب أول رئيس غير شرعي للبرلمان في ألمانيا

1990     وفاة الأديب عبد الحكيم قاسم

1993     وفاة حسن فخر الدين مؤسس فرقة أسوان للفنون الشعبية

Pin It