رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

ذكر الدكتور محمد وهدان - أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر – أن النبى عليه الصلاة والسلام قال فى الحديث الصحيح :  " ثلاثة أحدثكم بهن حديث صدق  ما نقص مال من صدقة ، وما ظلم عبد مظلمة فصبر عليها إلا زاده الله عز وجل بها عزًا ،  وما فتح عبد باب مسألة إلا فتح الله عز وجل عليه باب فقر " .

وأضاف وهدان ، خلال حواره فى برنامج " بنك الحسنات " الذى تقدمه الإعلامية أمل مسعود على شبكة الشرق الأوسط ، عندما ننظر إلى هذا الحديث نجد أن النبى صلى الله عليه وسلم يقول ما نقص مال من صدقة أى أن الزكاة تنمى المال وتباركه وتطهره وذلك لأن الزكاة لغة النماء لأنها تبارك المال وتبارك فيه بإذن الله سبحانه وتعالى .

وأوضح وهدان أن الله سبحانه وتعالى لم يخلق شيئا إلا وأوجب فيه الزكاة ، من كان يملك من الإبل خمساً فيها الزكاة ومن كان يملك من البقر ثلاثين بقرة فيها الزكاة  ، الزروع فيها الزكاة ، عروض التجارة فيها الزكاة ، العمارات فيها الزكاة حتى الصحة عليها الزكاة وحتى الزكاة عليها زكاة بإذن الله سبحانه وتعالى .

وأشار وهدان إلى أن بعض الناس الذين يخرجون زكاة أموالهم يظنون أن هذا سوف ينقص من أصل رأس المال على العكس تماما  أن الله سبحانه وتعالى قال فى  القرآن العظيم :  "خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا"

    فواجبنا أن نخرج زكاة أموالنا طاعة لله سبحانه وتعالى  .

واختتم وهدان حواره قائلا الزكاة واجبة فى المال  بشرطين كما قال الفقهاء أن يحول عليه الحول أى " سنة هجرية " وأن يتوافر فيه النصاب وهو يعادل 85 جرام ذهب عيار 21، وإذا كان الإنسان عنده هذا المال ومر عليه عام واجبه أن يخرج الزكاة وهى قيمتها 2.5 % طاعة لله سبحانه وتعالى .

Pin It