رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

أشار الاستاذ الدكتور محمد أمين -  رئيس تحرير مجلة أكتوبر الى اجتماع الهيئة الوطنية للصحافة الذى عقد لمواجهة مخطط إفشال الدولة  لتثبيت الدولة  طبقًا لما طلبه الرئيس لتثبيت دعائم الدولة  ، فالدولة المصرية هى الدولة الوحيدة التى نجت من الأخطبوط الذى كان يريد السيطرة على هذه المنطقة لصالح دولة اسرائيل والتى كانت تدعمه الإدارة الأمريكية السابقة.

وأضاف أمين خلال حواره فى برنامج " كلام النهاردة " مع الإعلامية أمل مسعود – نائب رئيس الإذاعة ، هذا الوطن يمتلك مجموعة محددات لا تملكها دولة أخرى فمصر هى الصخرة الوحيدة التى تتفتت عليها أطماع الجميع منذ فجر التاريخ وحتى قيام الساعة وستظل الدولة المصرية حجر الزاوية الحقيقى فى هذه المنطقة  .

وأوضح  أمين ، أن ما وصلنا إليه الآن هو  نتيجة عدم قيام القوة الناعمة بدورها على أكمل وجه فى فترة من الفترات ،   قائلا : " يجب أن نعترف بذلك لكى نصلح القادم وما أراه حاليًا لدور القوى الناعمة والدور الإعلامى أن هناك استراتيجية  توضع لاستعادة دورنا الحقيقى "  .

وأشاد أمين بدور الإذاعة المصرية قائلا "  دائمًا تعيدنا الإذاعة إلى وطننا مرة أخرى والتى لها دورًا هامًا جدًا فى هذا ودائما ما تعطينا الإذاعة  شحنة إيجابية غير عادية خاصة فى المباريات وكذلك كم الأغانى الوطنية التى تعيدنا الى أرض  الوطن .

وأشار أمين الى أن الإعلام المصرى بدأ فى الفترة الأخيرة استعادة دوره مرة أخرى من خلال إعطائه مساحة للكفاءات التى لديها رؤية لتقديم شيئًا لبلدها خاصة أن رأس الدولة  يدرك إدراكًا كاملًا مدى تأثير الإعلام على الدولة ومدى تأثيره بالسلب والإيجاب على القوى العسكرية و الاقتصادية و المعنوية والاجتماعية  .

وقال أمين ، حروب الجيل الرابع تعتمد أساسا على القوة الناعمة  حيث تستهدف إسقاط  دولًا ومناطق وإحداث حروبا بها فدورنا كقوة ناعمة أن نقف إلى جوار هذا الوطن الناهض الذى لم ينهض فى تاريخه كله إلا بأبنائه ، مشيرًا الى حفر قناة السويس الجديدة التى كانت من أوائل التحديات التى واجهتها الدولة المصرية والتى كانت رسالة قوية جدا الى العالم وهى أن الشعب المصرى لا يكسره أحد ولا يستطع أن يقف أمام طموحه أحد فالمصريين أثبتوا أنهم أهل  لهذا التحدى .

واختتم أمين حواره  قائلا : " الجندى المصرى  هو الرقم الذى يصعب على الجميع أن يضع له مكان إلا فى الصدارة  فكل جندى موجود فى الميدان أوعلى كل ثغرة من ثغور هذا الوطن أو على الحدود  ضد اى محاولة للمساس بأمن وسلامة  المصريين  فهو يعمل فى صمت ولا ينتظر كلمة شكر بل يقدم  تضحياته عن إيمان ويقين لأن وطنه يستحق ".

Pin It