رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

روى الناقد الفنى أحمد سعد الدين ان هناك حادث كبير جدًا فى سنة 61 / 62 فى مصر كانت الصحف تكتب عنها وهى " القبض على سفاح اسمه محمود سليمان " وكل يوم فى الجرائد يجب أن ينشر خبر عن محمود سليمان من هذا المنطلق بعد انتهاء التحقيقات بالكامل مع محمود سليمان أخذ كل التحقيقات التى كان يجمعها من الصحف وقرأها من جديد واستوحى منها رواية مهمة جدًا اسمها " اللص والكلاب " وأصبحت هذه الرواية فيلمًا بعد ذلك لكنه كتبها رواية واستطاع أن يستوحى معظم الملامح الرئيسية لشخصية محمود سليمان وأدخلها بأسلوبه داخل الرواية .

طلب من نجيب محفوظ كتابة سيناريو لرواية " اللص والكلاب " التى وافق ورحب بتحويلها إلى فيلم ولكنه رفض لأنه قال ما يريد داخل الرواية أما كتابة السيناريو لها فهذا يعنى أنه سيعيد  كتابتها من جديد لأنه  قد  يضيف شخصيات ويلغى شخصيات وهذه وجهة نظر مخرج وليست وجهة نظر مؤلف

كما ذكر نجيب محفوظ فى روايته هناك 3 فتيات أثروا فى حياة محمود سليمان بشكل كبير جدًا على عكس ما ذكر فى الفيلم حيث كان دور الفنانة شادية هو الأساسى فى الأحداث .

برنامج فلاش تقديم أحمد سعد الدين – يذاع على إذاعة الشرق الأوسط فى تمام الساعة 3.40 عصرًا

Pin It