رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+
 
قال الكاتب والناقد الفنى أحمد سعد الدين   هناك سؤال دائمًا  كان يرهق كل المخرجين ومعظم المنتجين بشكل عام و فى السينما بشكل خاص وهو من الذى يكتب اسمه أولا على أفيش الفيلم خاصة حين يكون لدى المخرج نجمًا كبيرًا سننًَا ومقاما ولديه أيضا نجم صغير شاب ووصل الأمر إلى اقتراح  البعض كتابة الأسماء بالحروف الأبجدية اأو بأسبقية الظهور على الشاشة.
وأضاف الناقد : أسعدنى الحظ فى مرة من المرات بمقابلة الفنان الجميل النجم محمود ياسين وسألته عن هذا الموضوع  فقال لى محمود ياسين فى بداية السبعينات أصبحت نجم كبير ولكن كنت اترك مسأله كتابه الاسم هذه للمخرج او المنتج وفى عام ١٩٧٣ عرض على فيلم " إين عقلى " مع سعاد حسنى ورشدى أباظة مع المخرج عاطف سالم بعد ما تم تصوير الفيلم جاء ميعاد كتابة التتر فطبعًا المخرج عاطف سالم سيقدم رشدى أباظة على محمود ياسين وهذا هو الطبيعى وكانت المفاجئة أن رشدى اباظة نفسه اعترض على هذا الكلام وقال  النجم الشاب محمود ياسين يكتب اسمه الاول لأنه بطل الفيلم . فرد محمود ياسين وقال يا أستاذ رشدى أنت نجم كبير فأجابه رشدى وقال أنا بطل لأعوام كثيرة لكن هذا الفيلم أنت بطله الاول وليس أنا . وصمت محمود ياسين ولم يتكلم لأن رشدى أباظة كان يدافع عن حقه وفعلا تم كتابة اسم محمود ياسين أولا وقال محمود ياسين أنا أخذت عبرة من رشدى أباظة وتعلمت الدرس . 
وبعد مرور ٣٥ عاما اشترك الفنان محمود ياسين مع النجم احمد السقا فى فيلم الجزيرة واشترك أيضًا مع النجم الشاب آسر ياسين فى فيلم الوعد وقال له المخرج سوف أكتب الاسم بشكل لائق وعلى الفور تذكر الفنان محمود ياسين موقف رشدى أباظة معه واعترض محمو ياسين وقال للمخرج طول عمر السينما فن مشاهدة وأنا تعلمت الدرس من الآخرين أكتب اسم بطل الفيلم أولا .
وتابع  : هؤلاء النجوم كانوا يتفانون فى عملهم ويعرفون قيمة العمل وهذا لا يقلل من شأنهم أبدًا. 
فلاش على موجات اذاعة الشرق الاوسط ومن اخراج رحاب صلاح
Pin It