رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

تحدث الناقد الفنى احمد سعد الدين عن العمل الدرامى وقال : المخرج عندما يقرأ السيناريو ويرشح بعض الأبطال فى العمل يقف أمام شخصية معينة ويقول لنفسه هذا الدور محتاج الى ممثل كبير ولكن الدور صغير فالممثل من المحتمل أن يرفض القيام بهذا الدور .

وأضاف الناقد سعد الدين: فى عام ١٩٩٣ كان المخرج الراحل حسام الدين مصطفى يحضر لمسلسل" الفرسان"  الذى يحكى عن  قدوم التتار من شرق أسيا حتى وصلوا إلى مصر " ،  كان قد تم تثبيت  الأبطال فى أدوارهم ما عدا دور " چانكيز خان " هذه الشخصية  التى بدأ بها  المسلسل وتستمر لـ ٦ أو ٧ حلقات فقط وتنتهى تماما وتموت  بعدها ولكن الشخصية تحتاج الى ممثل كبيرذوشخصية قوية .

وروى الناقد: كان المخرج حسام الدين مصطفى إختار الفنان أحمد ماهر للقيام بدور " هولاكو" وأثناء البروڤات فجأة أمر بوقف التصوير واستدعى الفنان أحمد ماهر وقال له " أنا اريد أن تقوم بدور أخر مع شخصية "هولاكو" وهى شخصية "جانكيز خان" وهو الجد الذى يتسلم الراية من حفيده "هولاكو " .

وأوضح المخرج أن هذه الشخصية تحتاج الى  نبرة صوت مختلفة ومكياج مختلف ونبرة الصوت فى يدك أنت ومفتاح الشخصية معك ما رأيك" ؟

قرأ الفنان أحمد ماهر السيناريو وأعجب بهذة الشخصية ووافق على الفور وبالفعل أسند  للفنان أحمد ماهر القيام بالدورين معا .

وأضاف الناقد : كان أحمد ماهر له جملته المشهورة فى هذا المسلسل " أنا الخاقان الأعظم هولاكو ابن طولوى حفيد المخلد دائما چانكيزخان سيد أهل الأرض " هذه الجمله كانت جميلة جدا وهذا المسلسل تحدث عن لمحه تاريخية عظيمة .

وأشار فى بعض الأدوار الصدفة تقدم الممثل ويأخذ دورًا أخر ويبدع فيه بشكل كبير مثل دور چانكيز خان لأحمد ماهر فى الفرسان .

فلاش على موجات اذاعة الشرق الاوسط ومن اخراج رحاب صلاح.

Pin It