رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

 كتبت هيام سويلم .........

 

 

أكد الأستاذ الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشارى طب الأطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس للإعلامية أمل مسعود نائب رئيس الإذاعة خلال استضافتها لسيادته فى برنامجها " 30 دقيقة " بإذاعة الشرق الأوسط أن غسيل أيدى الأطفال قبل تناول الطعام ينقذ يوميا 5000 طفل على مستوى العالم من الوفاة

وأشار إلى أن غسيل الأيدى عامة وبصفة مستديمة يؤدى إلى انخفاض معدلات الإصابة بالطفيليات المعوية بنسبة 50% ومعدلات التهاب الفم نبسبة 30% وأمراض الإسهال بنسبة 70%ومعدلات الجهاز التنفسى والشعب الهوائية بنسبة 25% والإلتهاب الرئوى بنسبة 50% كما أنه يقلل من معدلات الإصابة بالعديد من الأمراض ويقلل أيضا من معدلات العدوى لدى الأطباء والممرضات وكذلك الزوار للمرضى فى المستشفيات

نظرا لغياب حملات وبرامج التوعية الصحية وغياب القدوة داخل الأسرة ونصح بضرورة غسل اليد باستمرار وذلك لتراكم الطفيليات والميكروبات عليها وكذلك بضرورة تنشيفها جيدا بعد غسلها وعدم تركها بدون تنشيف وأن أفضل طريقة لتنشيف الأيدى تكون باستخدام المناديل الورقية وحذر من تنشيف الأيدى فى الملابس والفوط المشتركة فى المطاعم لأنها غير صحية ومليئة بالميكروبات

وأضاف أن نسبة التلوث بالبكتيريا الناتجة عن استخدام أجهزة التليفونات المحمولة قد تصل إلى 62% وأنه يجب عدم دخول المستشفيات بالتليفونات المحمولة وقت زيارة المرضى لأن ذلك يؤدى إلى تلوث أماكن تواجد المرضى ويزيد من مدة بقائهم فى المستشفيات ولذلك يجب تطهيرهباستمرار عن طريق استخدام السبرتو الأبيض والقطن وأكد على ضرورة غسل الايدى جيدا بعد لمس يد المرضى وبعد استخدام أجهزة الكمبيوتر وعند تعذر وجود الماء والصابون يجب أن يتم تطهير الأيدى باستخدام مطهر أو كحول طبى

وتقدم بدران بالشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى على مبادرة التغذية المدرسية وحرصه على تقديمها للطلاب لأن العقل السليم فى الجسم السليم لكنه ذكر أن الوجبة المدرسية الحالية فى بعض المناطق غير متنوعة وغير مناسبة للأعمار المختلفة وأن وقت تقديمها يحتاج إلى مرونة كما أن ضعف الرقابة عليها و تركها لعدة أيام قد يؤدى إلى فسادها ويؤدى هذا بدوره إلى حالات التسمم التى تحدث احيانا كما أن تلك الوجبة تفتقر إلى الفاكهة والتى يهتم العالم كله بتقديمها لطلاب المدارس وذلك نظرا لأهميتها وفوائدها الغذائية والصحية

وتابع قائلا إن التغذية المدرسية الصحيحة يجب أن تكون مكونة من البسكويت واللبن والفاكهة حتى تكون وجبة متكاملة لإضافة الألياف والفيتامينات للأطفال ولابد أن يحرص ولى الامر على تناول ابنه طعام الإفطار قبل مغادرة المنزل متجها إلى مدرسته ويجب أن يكون الأب قدوة لابنه فى هذا وأكد على أهمية شرب اللبن وتناول البقول للأطفال نظرا لفوائدها الصحية و الغذائية وحذر من الأطعمة المليئة بالمواد الحافظة والتى يقدمها " كانتين " المدرسة وكذلك العصائر المحلاة ورقائق البطاطس المصنعة وذلك لأن تلك الأطعمة تؤدى إلى الهشاشة ونقص الكالسيوم فى العظام وهذا يتسبب فى الكثير من المشكلات الصحية للأطفال

واختتم بدران حواره بتقديم بعض النصائح والإرشادات الصحية وهى : ضرورة عدم الاكثار من تناول السكريات وذلك لضررها البالغ على الأسنان والإهتمام بنظافة الأسنان وشرب الماء لتجنب تكوين الحصوات ولزوجة الدم وكذلك ضرورة منع الباعة الجائلين من التواجد أمام المدارسوذلك نظرا لخطورة الوجبات التى يقدمونها للطلاب ولابد أن يكون " كانتين " المدرسة تحت إشراف ورقابة أولياء الأمور والمدرسين وإدارة المدرسة لمنع الأغذية الضارة وذلك للحفاظ على الحالة الصحية للطلاب

Pin It