رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

كتبت هيام سويلم

 

أكدت الإعلامية أمل مسعود نائب رئيس الإذاعة خلال لقائها مع موقع EGYMedia الإخبارى أنه بالرغم من الإشاعات المغرضة والتى قام المتربصون بمصر فى الداخل والخارج بالترويج لها بأن مشاركة المصريين في الإدلاء بأصواتهم في الإنتخابات الرئاسية ستكون محدودة جاء الواقع مغايرا تماما فقد شاهدنا وشاهد العالم كله حضورا غير مسبوق وغير متوقع من المصريين بالخارج وليس هذا فقط بل جعلوا الإنتخابات عرسا ديموقراطيا وأفراحا حقيقية وضربوا أروع الأمثلة فى الوطنية والإنتماء والحب لمصرنا الغالية

 

 

واستكملت مسعود قائلة إن هذا ليس غريبا على المصريين فدائما ما يفاجئ الشعب المصري الجميع بمواقفه التاريخية للوقوف بجانب الدولة ، و أرى أن ماحدث من المصريين في الخارج في هذه اللحظة الفارقة من تاريخ مصر إنما هو موقف تاريخي يسجل في تاريخ كفاح هذا الشعب العظيم المحب والمنتمى لوطنه ، ففي الوقت الذي نزل فيه أبناؤنا البواسل من قواتنا المسلحة لمحاربة الإرهاب الذي يريد أن يقضي علي مسقبل هذا الشعب و في الوقت الذي أعطى فيه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الإشارة للقضاء علي الإرهاب لإستكمال مشوار الإنجازات و المشروعات القومية التي بدأها سيادته مع اللحظات الأولى لبداية فترته الأولى في تولى قيادة مصر ، كان للمصريين في الخارج موقف تاريخي عبروا فيه عن مدى وطنيتهم و وقوفهم تجاه دعم و إستقرار الدولة

 

وصرحت بأن الإنتخابات الرئاسية الحالية مختلفة تماما عن أي انتخابات أخرى مرت بها مصر ، فقوى الشر التي لا تريد لمصر خيراً تريد أن تفصل بين الشعب المصري و قيادته لتحقيق أهدافهم من أجل إسقاط الدولة و القضاء علي نتائج ثورة المصريين في ٣٠ / ٦ لكن الوعى كان أهم ما تميز به الشعب المصرى فى هذه المرحلة كما أنه أثبت أنه على دراية تامة بالمؤامرات التى تحاك ضد مصر فى الداخل والخارج

وقالت مسعود إن أبناء الوطن في الخارج هم مرآة للمصريين في الداخل وهى علي يقين من أن نزول المصريين و إحتشادهم للإدلاء بأصواتهم في إنتخابات الرئاسة سيفوق كل التوقعات من أجل غد أفضل لهم ولأبنائهم ولإيصال رسالة للعالم أجمع مفادها أن المصريين يد واحدة وعلى قلب رجل واحد ولا عجب فى ذلك فدائما ما كان هذا الشعب حائط صد و داعم للقضاء علي كل المؤامرات التي حيكت له علي مدار تاريخه العريق


وأضافت مسعود دعونا لا ننسى ما مرت به مصر في سنة حكم الإخوان و المشكلات التي عانت منها مصر و ما كانت تريده هذه الجماعة الإرهابية التي كانت تتاجر بالدين لتفتيت ثوابت الشعب المصري و القضاء علي وحدته التاريخية من أجل تنفيذ أجندات خارجية لتقسيم مصر ، إلى أن فاض الكيل بالشعب المصري و أحس بمدى الخطر الذي يحيط بمصر وقرر النزول في كل شوارع و ميادين مصر في ثورة هزت العالم و قضت علي أطماع قوى الشر مطالبين المشير عبد الفتاح السيسي بنزول الجيش لمسانده مطالب الشعب ، و هو ما قد تحقق فدائما ما تلبي قواتنا المسلحة نداء الوطن للوقوف بجانب الشعب و الحفاظ علي أمن و وحدة مصر .

وأضافت أيضا أنه منذ أن تولى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قيادة مصر و حتى يومنا هذا بدأ في معالجة مشكلات مصر في كل المجالات ، سواء في الصحة أو التعليم أو في المشروعات الغذائية و الزراعية و الصناعية و إقامة أكبر شبكة طرق و بناء الكثير من المدن الجديدة و علي رأسها العاصمة الإدارية الجديدة و حفر قناة السويس الجديدة في عام واحد و الكثير من المشروعات التنموية والخدمية التي أبهرت الجميع فمن كان يصدق أن كل هذا سيتحقق في أربع سنوات فقط ؟

واختتمت اللقاء قائلة إنه يجب أن نقف جميعا خلف فخافة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية من أجل إستكمال مسيرة التنمية و حصد ثمارما بدأناه و الحفاظ علي وحدة وأمن واستقرار مصر حتى لا يصبح مصيرها كدول مجاورة لنا وكلنا ثقة فى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي و رجال قواتنا المسلحة و شرطتنا و إنتظروا مشهدا سيبهر العالم في الإنتخابات الرئاسية فى الداخل حتى نكمل الصورة التى أعطاها المصريون بالخارج عن مصر للعالم كله

Pin It