رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

كتبت هيام سويلم

 

 

 

أكد الأستاذ " سعيد الصباغ "رئيس النقابة العامة لأصحاب المعاشات ضيف برنامج 30 دقيقة والمذاع عبر أثير موجات إذاعة الشرق الأوسط اليوم 7-4-2018 للإعلامية أمل مسعود نائب رئيس الإذاعة أن مشكلة أصحاب المعاشات مشكلة قديمة حيث أنها خاضعة للقانون 79 لسنة 1975وأن المادة 18 وهى التى تحدد التسوية تشترط وضع حد أقصى لاشتراك الأجر الاساسى والمتغير

 

وأشار إلى أن المعاش يمثل نسبة تتراوح بين 15 : 20 %مما كان يتقاضاه الموظف أثناء الخدمة وهذه نسبة متدنية للغاية وفيها ظلم كبير لأصحاب المعاشات لأن ما يتقاضونه لا يكاد يفى باحتياجاتهم الضرورية ويجب أن تكون هناك حلول جذرية وسريعة بحيث يتم رفع المعاش وهذا الملف بحاجة لإعادة نظر تحقيقا لمبدأ العدالة الإجتماعية بشيء من الشفافية

 

وصرح الصباغ بأنه منذ أن بدأ العمل بقوانين الأجور المتغيرة والتى بدأت عام 1984 والتى تنص على إضافة العلاوات الخمس والتى لم تضف للأجر الاساسى إلى المعاش بنسبة 80% من قيمتهم وكان يحرم منها الخارجون إلى المعاش بسبب الإستقالة .. وحصل المستقيلون من العمل بعد ذلك على حكم قضائى من المحكمة الدستورية بعدم حرمانهم وأحقيتهم فى الحصول على نسبة ال 80% من قيمة العلاوات الخمس والتى لم تضف للأجر الأساسى

وأضاف أنه فى عام 2006 قامت التأمينات الإجتماعية ووزارة المالية بحرمان كل الخارجين إلى المعاش من حقهم فى ضم إحدى العلاوات الخمس .. وفى عام 2010 تم حرمان كل الخارجين إلى المعاش من حقهم فى ضم نسبة ال 80% كاملة .. والحكم الذى صدر مؤخرا من المحكمة الدستورية قد أنصف أصحاب المعاشات بأحقيتهم فى نسبة ال 80% من قيمة العلاوات الخمس التى لم تضف للأجر الأساسى

 

ودعا الصباغ الحكومة والرئيس إلى الحفاظ على الدولة المصرية ورد اعتبار أصحاب المعاشات وضرورة اتخاذ اللازم نحو تغيير القوانين لأن أصحاب المعاشات هم الأولى بالرعاية ويجب أن يكونوا محور الإهتمام كما يجب أن يكون هذا الملف من أولى الملفات التى يتم فتحها فى الفترة الرئاسية الثانية للرئيس عبد الفتاح السيسى .. وتقدم بخالص التهانى لسيادة الرئيس بفوزه فى الإنتخابات الرئاسية وتمنى له التوفيق ولمصر الرخاء فى عهده

 

وصرح الصباغ بأن الهدف من شهادات الأمان للعمالة غير المنتظمة هدف نبيل لكن تلك الشهادات بحاجة إلى مراجعة .. كما صرح بأن العمال والصناع المصريين من أمهر العمال والصناع على مستوى العالم إذا توافر لهم المناخ الجيد والفرص الحقيقية التى تجعلهم يؤدون وإذا أحسوا بأن هناك مردود وعائد وأنهم سيحصلون على حقهم كاملا بقدر ما أعطوا من إنتاج وخير دليل على ذلك ما يقدمونه من إنتاج فى الدول العربية والأجنبية التى يعملون بها .. ولابد من القضاء على كل مظاهر وعناصر الفساد المنتشرة فى مجتمعنا

 

واختتم الصباغ حواره قائلا : إن الففترة الماضية كانت وبحق فترة عصيبة على مصر ولم يتمكن أحد من اختراق تماسكنا وأننا سنكمل الفترة القادمة إن شاء الله على خير لأنها ستكون فترة جنى ثمار ما تم إنجازه من مشروعات فى الفترة السابقة وعلينا أن نتمسك بالقيادة الوطنية الحكيمة وألا نسمح بدخول أحد بيننا لأن مصر بالفعل محروسة منذ قديم الأزل وستبقى محروسة إن شاء الله

Pin It