رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+
  • أكد المستشار بلال سبيع المحامى بالنقض، أن المحاماة مهنة حرة تشارك السلطة القضائية فى تحقيق العدالة ويمارسها المحامى باستقلال، بمعنى أنه لا يجوز التأثير على المحامى أو التدخل فى عمله القانونى فى الدفاع عن موكله، موضحاً من حقه الاحتفاظ بحرية الدفاع عن موكله فى تكييف الدعوى وعرض الأساليب القانونية باستقلالية.

 

  • وأضاف سبيع، خلال حواره مع الإذاعى د.جمال حماد لبرنامج "جسور الحبة" على إذاعة صوت العرب، أن الالتزام الأخلاقى الرفيع من مقومات مهنة المحاماه، فيجب أن يدافع المحامى عن موكله بكل أمانة ، وأن يبتعد عن التحيز أو التعصب، و إذا تأكد من براءة موكله عليه أن يقدم كل ما يملك لإثبات برائته بكل تفانى وإخلاص.

 

  • وتابع سبيع، على المحامى أن يقوم بكتمان أسرار موكله، وأن يحيطه علماً بتاريخ الجلسات وأن يبتعد عن أى إجراء يعطل مجرى العدالة، مشيراً إلى فكرة الخصومة الشريفة التى من الممكن أن تتطلب من المحامى التواصل مع دفاع الخصم لمحاولة الصلح وتسوية النزاع بين الطرفين ، ولكن إذا استحال الصلح يجب عليه مراعاة مصلحة موكله حتى تثبت صحة ادعاءه.

 

  •  واختتم سبيع، المحامى والقاضى هما جناحى العدالة، فيجب على المحامى احترام الجلسة وعلى القاضى احترام المحامى أثناء المرافعة، وأن يمنحه الوقت المناسب حتى يعطى الموكل حقه فى الدفاع عنه فى التهمة المنسوبة إليه، مؤكداً العدالة لا تستقيم إلا بتوافق الإثنين معاً واحترام كل منهما الآخر بهدف الصالح العام وهو تحقيق العدالة، ويجب على القاضى الاستماع جيداً للمرافعه حتى يصل الى تحقيق العدالة وإعطاء الحق لكل من يستحق.
Pin It