رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+
  • ذكر أ.د جمال أحمد حسنى- أستاذ جراحة العظام والرئيس السابق لجمعية تطويل العظام العالمية- أن مجال علاج وإصلاح تشوهات العيوب الخلقية للعظام كان محدوداً جداً فى السابق، مؤكداً أن 90% من تلك التشوهات لم يمكن إصلاحها إلا بالبتر .
  • وأوضح حسنى ،خلال حواره لبرنامج "فى بيوت العلماء" مع نهلة شافعى على إذاعة صوت العرب، أنه عندما بدأ التفكير فى حلول لتلك المشكلة قوبل بنقد كبير من زملاءه وأساتذته، إلا أنه أصر على البحث فى هذا المجال وسافر إلى النمسا وهناك وجد فرصة كبيرة للبحث العلمى والتفكير خارج النظرة النمطية لهذه الحالات.
  • وأشار حسنى إلى أول "خبطة" علمية ساعدته فى هذا المجال، وهى عندما قام بنشر أربعة أبحاث فى جامعة لوفان بخصوص هذا المجال، ثم مشواره العلمى فى مؤتمر لندن 2003 عندما قدم بحث عن علاج تشوهات العيوب الخلقية عن طريق استخدام شرائح ومثبتات معينة دون اللجوء للبتر، قائلاً: كنت وقتها كالذى يغرد خارج السرب لمخالفتى للشكل النمطى للعلاج، ولكن عندما أثبتت صحة نظريتى اتبع الكثيرون هذا المنهج من بعدى.
  • واختتم حسنى حواره مؤكداً على  ضرورة العصف الذهنى فى مجال البحث العلمى والأخذ بكل الآراء وعدم تجاهلها، وأيضاً إعطاء الفرصة للشباب فى التفكير والبحث للوصول إلى آفاق جديدة تخدم العلم والمجتمع.
Pin It