رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

ياسمين إبراهيم الشارقة لصوت العرب

تتواصل فعاليات وبرامج وأنشطة أيام الشارقة التراثية السادسة عشرة، في قلب الشارقة لليوم الثاني على التوالي، لتقدم تشكيلة متنوعة وجاذبة للصغار والكبار، ففي قرية الطفل هناك الكثير من الأنشطة والبرامج الموزعة على أركان القرية، وفيها الكثير من الإضافات النوعية التي تسهم في تعزيز وترسيخ التراث في ذهن الأجيال الجديدة، وفي البيئة البحرية هناك الكثير مما يلفت النظر، وكيف كانت حياة الأجداد والآباء أيام البحر والغوص واللؤلؤ، كما تعرف جمهور التراث وعشاقه وزوار الأيام على مبادرة بركة التراث التي ترتبط بانضمام إمارة الشارقة للشبكة الدولية للمدن المراعية للسن. كما تستمر فعاليات المقهى الثقافي لتقدم في كل يوم أمسية ثقافية جديدة.

"زايد شخصية استثنائية"

سلط الروائي علي أبو الريش، الضوء على الشخصية الكاريزمية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، خلال الجلسة الحوارية التي نظمها المقهى الثقافي، ضمن فعاليات أيام الشارقة التراثية اليومية، تحت عنوان "زايد شخصية استثنائية"، وتطرق إلى دوره في بناء الاتحاد، وتقديره للشباب ودورهم الريادي في بناء الدولة وفي استشراف المستقبل، ومساعدة وتنمية الدول والشعوب للنهوض وبناء مجتمعاتها لمواكبة التقدم العالمي.

وقال خلال الجلسة التي حاوره فيها الإعلامي ظافر جلود، إن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة، طيب الله ثراه، يعد ظاهرة تاريخية للوطن العربي، فذكراه ما زالت في قلوب الجميع، ومآثره الطيبة غرست في الحياة اليومية، فهو أخذ قلوب الناس ووجدانهم لما قدمه لهم، لافتاً إلى أن الشيخ زايد وضع الإنسان ضمن أولوياته الأولى، وكان منغمساً في حب الجميع، ولم يفرق بين أحد.

وبين أبو الريش، أن هناك الكثير من النظريات التي غيرت الكون من حيث الإنسان والمجتمعات وسلوك الأفراد، ولكن النظرية الوحيدة التي لم تتغير هي حب الشيخ زايد الذي زرعه في قلوب الجميع، لافتاً إلى أن نماذج الوحدة العربية جميعها فشلت، وبقيت الإمارات صرحاً خالداً، لأن مؤسسها بناها على الحب والوحدة، وركز على بناء الإنسان والنهضة الشاملة في جميع المجالات، وترسيخ أسس نهضتها الحديثة، وإنجازاتها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

وأوضح أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، كان يأخذ بآراء الجميع للتوصل إلى ما فيه خير البلاد، وأنه بنى له مكاناً مرموقاً في وجدان كل العرب لا يزال باقياً حتى الآن، لافتاً إلى حكمة الشيخ زايد التي جعلته على رأس أهم الشخصيات العربية المؤثّرة والمهمة، مشيراً إلى أن الشيخ زايد شخصية استثنائية ولا تتكرر في التاريخ.

مبادرة بركة التراث الزائر لأيام الشارقة التراثية في قلب الشارقة، سيعرج بالضرورة على مقر مبادرة بركة التراث، التي تحتل موقعاً استراتيجياً في قلب الأيام، فهي عبارة عن معرض لكبار السن من الإماراتيين يتم فيه عرض الحرف اليدوية لديهم، وتفاعلهم وتواصلهم مع الجمهور وزاور الأيام.

وقالت عائشة غابش، المنسق العام لمبادرة بركة التراث في معهد الشارقة للتراث، نحن فخورون بانضمام الشارقة إلى الشبكة الدولية للمدن المراعية للسن، لتصبح أول مدينة عربية تنضم لهذه الشبكة، وجاءت هذه المبادرة لدمج كبار السن في البرامج المجتمعية المختلفة، والأنشطة التي تقدمها مختلف الدوائر الحكومية .

Pin It