رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+
 الشارقة ياسمين ابراهيم صوت العرب
 
للمرة الثانية يشارك مركز التراث العربي في فعاليات أيام الشارقة التراثية، حيث يقدم العديد من الأنشطة والبرامج التي تلقى إقبالاً لافتاً من جمهور وزوار الأيام، منها مجلس الخبراء الذي يعرض الكثير من التجارب والخبرات والمحاضرات والجلسات التفاعلية حول موضوعات عدة ومتنوعة، وقاعة فيلمية، وجدارية تعرض عناصر التراث الثقافي «العربي» غير المادي المسجلة في قائمة اليونسكو.
 
وقالت عائشة الحصان الشامسي، مدير مركز التراث العربي، إن «مشاركة المركز في الأيام جاءت من أجل المساهمة في تسليط الضوء على التراث الثقافي غير المادي، وفقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة». ولفتت إلى أن المركز سيدرس فكرة تطبيق مجلس الخبراء وما تضمنه من أنشطة ومحاضرات لما بعد الانتهاء من أيام الشارقة التراثية، بحيث يتحول المشروع إلى حالة دائمة شهرياً لمرة واحدة على الأقل، حيث يلتقي الخبراء أو يقدمون بعض ما لديهم من أفكار ومشاريع وندوات ومحاضرات تسهم في تحقيق أهداف المركز.
 
وتابعت الشامسي: «رسالتنا إلى الجميع من أجل الكشف عن كنوز تراثنا العربي، بما يسهم في الحفاظ على التراث وصون عناصره ومكوناته ونقله إلى الأجيال، ولدينا دعوة مفتوحة لكل الذين لم يسجلوا في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي، أن يبادروا بالعمل من أجل إنجاز هذه المهمة من خلال مجلس الخبراء».
 
المقهى الثقافي
تناول جلسات المقهى الثقافي في أيام الشارقة التراثية دور المؤسسات والجمعيات الثقافية في الحفاظ على التراث، الدكتورة مريم اليماحي، من جمعية التراث العمراني في الإمارات، وخالد الظنحاني، من جمعية الفجيرة،. وتطرقت اليماحي إلى جمعية التراث العمراني في الإمارات ودورها، مشيرة إلى أن هدف الجمعية هو الحفاظ على التراث العمراني في الدولة، حيث تمتلك الجمعية رؤية واضحة تقول: تراث حي برؤية مستقبلية، وتحمل رسالة تؤكد أهمية وضرورة الحفاظ على التراث العمراني، وتوثيقه وتأهيله ونشر الوعي التراثي عنه، وفقاً لحزمة من القيم، من بينها تراثنا هويتنا.
 
Pin It