رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

"سلامة الطفل" و"كلمات" تصدران سلسلة قصص توعويّة لتعزيز حماية الصغا، أُصدرت باللغة العربية ولغة بريل للأطفال المكفوفين وضعاف البصر

الشارقة ياسمين إبراهيم لصوت العرب ضمن مشاركتها الأولى في مهرجان الشارقة القرائي للطفل في دورته العاشرة، أصدرت "حملة سلامة الطفل"، إحدى مبادرات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بالتعاون مع دار "كلمات"، إحدى شركات مجموعة كلمات المتخصصة في نشر وتوزيع كتب الأطفال، وبدعم من مبادرة ألف عنوان وعنوان التابعة لـ"ثقافة بلا حدود"، سلسلة من الإصدارات الجديدة الهادفة إلى تعزيز وعي الصغار بأساليب وأدوات تحفظ سلامتهم على مختلف المستويات الجسدية والنفسية والاجتماعية.

 

وتتضمن السلسلة ست قصص توعويّة تستهدف الأطفال باللغتين العربية، والبريل للأطفال المكفوفين وضعاف البصر، صدرت أول ثلاثة منها خلال فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي تقام فعالياته خلال الفترة من 18-28 أبريل في مركز إكسبو بالشارقة، وهي: "جدتي الشجرة" للمؤلفة صباح ديبي، و"البطة طمطم" بقلم سحر نجا، و"اليربوع الصغير" من تأليف ريم القرق. وسيتم إطلاق المجموعة الثانية، التي تتضمن القصص الثلاث الأخرى، خلال فعاليات الدورة الحادية عشرة من المهرجان في أبريل 2019، تزامناً مع احتفالات إمارة الشارقة بلقب العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019.

 

ونظمت حملة سلامة الطفل صباح اليوم (السبت) في جناحها المشارك في فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، حفل توقيع للإصدارات الثلاث، أعقبه جلسات قرائية قدمتها الكاتبات الثلاث، لزوار المهرجان الصغار. وقالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل: "نؤمن في حملة سلامة الطفل بأهمية استخدام جميع الأساليب التوعوية للوصول إلى الأطفال، ومن بينها الكتب والقصص المخصصة لهم، إلى جانب الأساليب التوعوية الإلكترونية، والدراسات والأبحاث، والتجارب الواقعية، لمساعدتهم على حُسن التصرف في حال تعرضهم لنوع معين من المواقف".

 

أضافت اليافعي: "نتطلع من خلال شراكتنا مع دار كلمات، التي تعتبر إحدى أهم دور النشر العربية العاملة في مجال ثقافة الطفل، إلى تقديم محتوى جذاب للأطفال، يجدون فيه ما يغني معارفهم وتجاربهم، ونرى أن دخولنا إلى مجال النشر التوعوي للأطفال، من شأنه الإسهام في توسيع انتشار الحملة على المستوى المحلي والعربي".

 

وأشارت اليافعي إلى أن الحملة حرصت على توفير الإصدارات بلغة بريل، لتستهدف الأطفال المكفوفين وضعاف البصر، وتتيح لهم فرصة الاستمتاع بالقراءة والاستفادة من محتوى القصص بغض النظر عن قدراتهم، بالإضافة إلى توزيع القصص مجاناً على جميع الأطفال من زوار جناح الحملة في المهرجان.

 

وتحاكي الإصدارات مخيلة الأطفال بأسلوب شيق يشجعهم على الالتزام برسائلها وأهدافها، حيث وقع الاختيار على مؤلفين محترفين في مجال كتابة قصص الأطفال، ليكتبوا عن شتى المواضيع المتعلقة بسلامة الأطفال من السلامة المنزلية، والمرورية، وقانون حقوق الطفل "وديمة"، وغيرها من المواضيع المهمة.

 

وتجسّد حكاية "جدتي شجرة" للكاتبة صباح ديبي، ورسوم سيلفيا فيفانكو، قانون حقوق الطفل بدولة الإمارات "وديمة"، وتؤكد حق الأطفال في تحقيق أحلامهم، وحمايتهم من كل مظاهر الإهمال والاستغلال وسوء المعاملة، إذ تروي قصة شجرة تصادف فتاة صغيرة لا يسمح لها الذهاب إلى المدرسة، فتحولت الشجرة إلى سيدة لحل مشكلة الفتاة، وجمعت أحلام الأطفال وأمنياتهم، وأمّنت لهم بيئة سليمة آمنة للعيش واللعب والتعلم.

 

وتقدم قصة البطة طمطم للكاتبة سحر نجا، والرسام فادي فاضل، حكاية حول أهمية التزام الأطفال بتعاليم السلامة العامة والتعامل مع الغرباء، إذ تسرد حكاية بطة تخرج للتنزه، وتفاجأ بذئب يريد استدراجها، إلا أنها تتذكر نصائح أمها، وترفض طلب الذئب.

 

وتروي حكاية اليربوع الصغير للكاتبة ريم القرق، ورسوم الفنانة رنا قدري واحدة من يوميات الأطفال في زمن التواصل الاجتماعي، واستخدام الأجهزة اللوحية، إذ تقدم تصوراً لما يعيشه الأطفال من حياة افتراضية، وكيف يمكن أن يتعرضوا للخطر على يد أصدقاء وهميين.

Pin It