رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

 الشارقة ياسمين ابراهيم لصوت العرب

 

شكّلت جمعية الإمارات للمكتبات والمعلومات‬ مجلس إدارتها الأول، وذلك خلال اجتماع عقدته مساء أمس الأول على هامش فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي يستمر حتى 28 من أبريل الجاري في مركز أكسبو الشارقة تحت شعار "مستقبلك .. على بعد كتاب".

 

وضمّ مجلس الإدارة الأول للجمعية الدكتور ماجد عبد الله بوشليبي رئيساً، وشيخة المهيري، نائباً، وفاضل بوصيم أميناً للسرّ، وفهد المعمري أميناً للموارد، والدكتور عبد الله الحفيتي أميناً للاتصال وسارة المرزوقي رئيساً للجنة العلمية، وراشد عبد الرحمن رئيساً للجنة الابتكار والقراءة. وحضر اجتماع الجمعية، المعنية ‬بشؤون ‬المكتبات ‬والمعلومات ‬والتوثيق ‬والأرشيف ‬والمخطوطات ‬والعاملين ‬فيها ‬بدولة ‬الإمارات ‬العربية ‬المتحدة، والتي تتخذ من مدينة الشارقة للنشر مقراً لها، كلٌّ من سعادة أحمد الخديم، نائب مدير إدارة جمعيات النفع العام في وزارة تنمية المجتمع، وسعادة أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب.

 

وناقش الاجتماع أهداف الجمعية المتمثلة في تعزيز علاقات التعاون والتنسيق بين المكتبات ومراكز المعلومات، ورفع المستوى المهني والفني للعاملين في المكتبات وتطوير مهاراتهم، إضافة إلى تشجيع وتطوير نشر الدراسات والأبحاث المتعلقة بالمكتبات والمعلومات في الدولة وعقد الندوات والمؤتمرات والدورات التدريبية. كما نصّت الأهداف على وضع منظور متقدم للسياسات والمعايير الخاصة بها، بما يسهم تطوير أداء المكتبات ومراكز المعلومات، فضلاً عن تقديم الاستشارات الفنية اللازمة للجهات العاملة في مجال المكتبات والمعلومات والوثائق والأرشيف داخل الدولة، وتعزيز المشاركة في مختلف الفعاليات، والملتقيات التي تُعنى بالمكتبات والمعلومات.

 

من جهته، قال الدكتور ماجد بوشليبي، رئيس مجلس إدارة الجمعية:" يعد تشكيل مجلس إدارة الجمعية الأول خطوة جديدة في سبيل تفعيل خطط ورؤى الجمعية على أرض الواقع، حيث تسعى إلى تدعيم دور الكتاب، وتعزيز أداء المكتبات، وأوعية المعلومات، بما يصبّ في مصلحة الارتقاء بجهود ومعارف العاملين في المكتبات ورفدهم بحزمة متكاملة من الخبرات، والخيارات اللازمة التي تعزز من وتيرة النهوض الثقافي الذي تعيشه المؤسسات الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة".

 

ومن جانبه قال سعادة أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: " إن الإعلان عن مجلس إدارة جمعية الإمارات للمكتبات والمعلومات يشكّل معنطفاً جديداً في مسيرة عملها الثقافي، الأمر الذي يدفعنا إلى بذل المزيد من الجهود وتسخير الطاقات لابتكار أفكار ريادية تدعم توجه الجمعية، وتصب في إطار خدمة العمل المعرفي في الإمارة والدولة".

 

وبدوره تقدّم فاضل بوصيم أمين سر الجمعية بالشكر إلى وزارة تنمية المجتمع ممثلة بمعالي الوزيرة حصة بوحميد، وإلى أعضاء مجلس الإدارة المشكّل، لافتاً إلى ضرورة مواصلة العمل، وتعزيز التعاون المشترك بين مختلف الجهات العاملة في مجالات الثقافة، بهدف تحقيق الأهداف التي تتطلع إليها الدولة.

 

يشار إلى أن وزارة تنمية المجتمع أصدرت القرار الوزاري الخاص رقم 19 لعام 2018 الذي نصّ على إشهار جمعية الإمارات للمكتبات والمعلومات، جمعية ذات نفع عام، تتخذ من مدينة الشارقة للنشر مقراً لها، لتكون مسؤولة عن كل ما يشمل قطاع المكتبات، والمعلومات، والتوثيق، والأرشيف، والمخطوطات، والعاملين في هذا المجال بدولة الإمارات العربية المتحدة.

Pin It