رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

الشارقة ياسمين ابراهيم لصوت العرب

 

فى طبعته العاشرة يؤكد مهرجان الشارقة القرائى لكتب الاطفال على عمق رؤية منظميه وأن يغدو المهرجان أهم مهرجان لكتب الأطفال في المنطقة ويستقطب حضوراً ضخماً سواء من الزوار أو من المشاركين التجاريين، وذلك عبر توفير تجربة تفاعلية وتعليمية وترفيهية، والأهم من ذلك تجربة تجعل القراءة نشاطاً ممتعاً بحق والسعى إلى إثراء مخيلة الأطفال وإتاحة الفرصة لهم كي يتعرّفوا على أصدقاء مدى العمر عن طريق القراءة ليس هذا فحسب بل أن المستقبل بات على بعد كتاب يقرأوه الطفل ليتعلم و وتتفتح مداركه على افق معرفى وعلمى اتاحه القرائى للطفل بوجود معرض للكتب ثلاثية الابعاد والتى اخذت الطفل الى عوالم الحكايا والسحر والخيال ليس هذا فحسب بل طبق القرائى في نسخته العشرة معرضا للذكاء الاصطناعى يبهرك بكل مافيه من تعريف بتقنيات العلم الحديث بل ورؤى علمية لمدينة المستقبل التى سوف يحيا فيها الانسان فتجد الطفل يقبل على السؤال الذى هو الجوهر الاساسى للمعرفه يدهشك القرائى بكثرة المعروض من الكتب ودور النشر التى تبارت لتقديم افضل مالديها من عناوين تثرى عقل ومخيلة الطفل العربى عرائس الكارتون التى اضفت البهجه والمرح على كل من وطأت قدمه المهرجان كبارا وصغار ليجتمع في مكان واحد المتعه والقراءة والترفيه وهو ما يتطلبه عالم الطفل في سنواته الاولى انشطة معرفيه وعلمية شارك فيها الاطفال ليؤكدوا على رسالة القرائى التى تهدف الى اثراء عقل ومخيلة الطفل العربى بالعلم والمعرفة واطلاع الطفل على اهم ما توصل اليه العلم الحديث في مجال الريبوت وعوالم تطبيق الذكاء الاصطناعى واستضافة اكبر واهم كتاب العالم والرسامين في مجال الكتابة والرسم للاطفال فتعرف الاطفال من خلالهم على ابرز مجالات الكتابه للقصة والشعر والرواية والتى هدف المهرجان من خلالها الى اكتشاف الاطفال الصغار المبدعين ايضا مشاركة المجلس الاماراتى لكتب اليافعين والتى اثرت ليس في الطفل العربى فحسب ولكن اشادت الكثير من الدول الغربية كفرنسا وايطاليا بقيمة المجلس الاماراتى لكتب اليافعين مهما نتحدث عن المهرجان ونجاحاته المتتالية من عام الى فلن يكفى الكلام ان نتحدث ان المهرجان منظومه ضمن مشروع الشارقه الثقافى والمعرفى الحضارى والفكرى والذى يهدف الى الاارتقاء بعقل وفكر الانسان المشروع الذى جعله سمو حاكم الشارقه حياة ثقافية تعاش ليس في الشارقه فحسب بل العالم بأثره من اجل خدمه الثقافة العربية والاسلامية الاصيلة والتى تقودها الشارقه في المنطقة العربية جهد كبير ومضنى تقوده هيئة الشارقة للكتاب بقيادة سعادة الاستاذ احمد بن ركاض العامرى رئيس هيئة الشارقة للكتاب والذى يؤكد دوما ان سقف النجاح والطموحات بالشارقة لا ينتهى شكرا لسمو حاكم ان جعل من مشروع الشارقه الثقافى مشروعا تنويريا لاثراء العقول وخدمة الانسانية كلها ومحاربة الفكر الظلامى وهنيئا للطفل ان يحيا في امارة السعادة والفكر والمعرفة الشارقة

Pin It