رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

 ياسمين ابراهيم صوت العرب

 

تسلم، اليوم الأربعاء، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رسميا، من منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" اعتماد الشارقة "مدينة صديقة للأطفال واليافعين"، لتكون أول مدينة على مستوى العالم تحصل على لقب المبادرة العالمية، وتسجل إنجازا جديدا لدولة الإمارات على صعيد رعاية الأطفال واليافعين.

 

وفي كلمته أثناء تسلمه اعتماد اليونيسيف، الشارقة: قدم سموه الشكر لقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي على الجهود التى بذلتها لدعم ملف الشارقه وقدم سموه الشكر لكل من بذل الجهد لحصول الشارقه على هذا الاعتماد واثنى على كل لجهود التي بذلوها، كما منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة (اليونيسف) على تعاونهم البناء، وفريق عمل اللجنة التوجيهية..وقال سمو حاكم الشارقه اننا اليوم هنا لأجلكم، وسنظل دوما نعمل لأجلكم.. وأريدكم أن تعلموا أن ما نقوم به بالشارقة هو حق أصيل لكم وليس لنا فضل عليكم ومن حقكم أن تشعروا بأهمية وجودكم بالمجتمع ".

 

وأكد قائلا: "في عام 2015 قلت إننا لن نتوقف عند هذا الحد وسنستمر؛ لأن رعايتنا لأبنائنا هي واجب وتكليف من الله عز وجل والتزام بأمننا واستقرارنا، وها نحن اليوم نحتفل بتكريم محطة أخرى في مسيرتنا نعمل على بناء مجتمع مستقر يشارك ويبدع في رسم المستقبل، لتنمية القدرات لتحقيق الأحلام والأمنيات، ومهما تطورت الأدوات سيبقى الإنسان بفكره باني التنمية وصانع الحضارات". وقال سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام: "الشارقة سخّرت كل إمكانياتها لخدمة الإنسان في جميع مراحل حياته، وهي جديرة بأن تكون أول مدينة في العالم تحصل على لقب "مدينة صديقة للأطفال واليافعين" وفق المعايير الجديدة؛ فهنيئا لحاكم الشارقة، وهنيئا لنا جميعا". وقدمت التهنئة لأطفال الشارقه سمو الشيخة بدور القاسمي مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين قائلة: "نبارك لأطفال الشارقة استحقاق الإمارة لقب "الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين" من منظمة اليونيسف لتكون شارقتنا أول مدينة على مستوى العالم تستحق اللقب ضمن المعايير والشعار الجديد". انجاز جديد يضاف الى سجل الشارقه المضىء والحافل بالانجازات فهنيئا لأطفال الشارقه بمدينتهم الصديقة لهم

Pin It