رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+
  • تتناول حلقة الغد من برنامج "أسماء فى الأخبار" على موجات صوت العرب، التهرف على " سيدة الأليزيه  " حيث م يقف السن حائلا لارتباطهما..
  • ولم تستطع ثقافة الآباء الحيلولة دون ارتباط الشاب النابه بمدرسته المتألقة.. فكما جاءت رواية هاملت لشكسبير لكسر قواعد الارتباط بين الأسر والثقافات،فقد جاءت قصة "ماكرون"و"بريجيت" لتشير إلى أن حاجز السن لم يعد مانعا للارتباط وانجاز الطموحات ..
  • هى قصة غيرمألوفة.. وعلاقة استثنائية.. جمعت بين الرئيس الفرنسي الجديد "إيمانويل ماكرون"و"بريجيت ترونيو" السيدة التى ملكت وجدانه وعالمه الخاص..
  • قصة أبهرت العالم ..وكانت حديث القاصى والدانى أثناء الحملة الانتخابية الرئاسية الفرنسية التى بدأت عام 2016وحتى ظهرت النتيجة بفوز "ماكرون" كأصغر رئيس فى تاريخ البلاد..
  • والبداية تأتي من علاقتهما معا التي وصفها "ماكرون" نفسه في يوم الاحتفال بذكرى زواجهما بأنهما "زوجان خارج نطاق المألوف"...فلم يقف فارق السن بين الزوجين، حائلا بينهما، حيث يبلغ ماكرون من العمر 39 عاما  بينما تبلغ زوجته بريجيت 64 عاما..
  • وقد كان ماكرون تلميذا متميزا ناضجا قبل أوانه على المستوى الفكري في مدرسة اليسوعيين الخاصة في منطقة أميان في شمالي فرنسا، وكان يبلغ من العمر 15 عاما آنذاك،عندما التقى معلمته في المدرسة لمادة الدراما "بريجيت ترونيو"،والتى انبهرت بذكاء هذا الصبي الذى أظهر علامات نضج كالبالغين ،ولم يكن يتصرف أو يتحدث كمراهق.
  • و"بريجيت ترونيو" تنتمى لعائلة من أثرياء الشمال الفرنسي، المعروفة بصناعة الشوكولاتة والحلويات .
  • وعندما علم والدا "ماكرون" بقصة الحب التى يعيشها ابنهما مع معلمته ، طلبا من "بريجيت" الابتعاد عن ابنهما ،وأرسلاه ليكمل تعليمه فى العاصمة باريس ،إلا أن ماكرون وعد بريجيت بأنه سيتزوجها في يوم من الأيام.. وأوفى بوعده وتزوجها بالفعل بعد عشر سنوات في عام 2007 بعد طلاقها من زوجها المصرفى "ادريه أوزيير" ووالد أبنائها الثلاثة..
  • وعندما تولى "ماكرون" منصب وزير الاقتصاد في حكومة الرئيس "فرانسوا أولاند"..استقالت بريجيت من وظيفتها كمعلمة وأصبحت منذ ذلك الوقت مستشارته التي يثق برأيها.
  • وكان لسيدة فرنسا الأولى الجديدة دور مهم في تألق زوجها الرئيس الشاب من مختلف الجوانب، سواء على الصعيد المهنى أو السياسى، ومنحته الثقة الكافية لمواجهة التحديات التي يفرضها عالم السياسة على كل مرشح يريد أن يصل إلى أعلى منصب فى البلاد.
  • هذا ومن المرجح أن يكون لسيدة الأليزيه دورا بارزا فى الحياة السياسية..وهو ما أكد عليه ايمانويل ماكرون بعد نجاحه فى الانتخابات عندما قال:"سيكون لها وجود. وسيكون لها صوت ورؤية للأمور. ستكون بجانبي كما كانت دائمًا.."
  • يذاع البرنامج غدا السبت عقب نشرة اخبار الخامسة والنصف على موجات صوت العرب المادة من اعداد امانى فتحى 
Pin It